انه الملاعين بوسها والحمار في المرآب القديم